السبت، 29 أغسطس 2015

العقل الباطن والتسويق الالكتروني

التسويق الالكتروني

التسويق الالكتروني والعقل الباطن


قد يكن موضوع هذه التدوينة غريبا او مضحك لبعض الافراد ولكنه فعلا وحقيقة مؤكدة, فالقرارات التي ياخذها الانسان تبدأ من عقله اللاواعي وتتجه الى العقل الواعي, اذا ما هي العلاقة هنا في هذا الامر؟ لعلك مالك كتاب الكتروني وترغب بعرضه للبيع وربح المال من خلال ما تقدم , او لعلك تمتلك صفحة فيس بوك وترغب بزيادة المتابعين المستهدفين, وهنا ساشرح العلاقة بين العقل الباطن والتسويق الالكتروني فيما ذكر اعلاه من الامثلة, اتعرف موقع كليك بانك؟ هو موقع لبيع المنتجات كالكتب التي يتم تحميلها مباشرة بعد عملية الشراء ولكن هذا الموقع يتضمن المئات من المنتجات ولكن ليس الجميع استطاع بيع منتجه فمنهم من باع نسخة ومنهم من باع كثيرا من النسخ حتى اصبح من اصحاب الثراء امثال جورج براون, ولو قمت بالدخول الى صفحات المنتجات لوجدت كثيرا من طرق العرض المختلفة وبطبيعة الحال فانك مثلا ان كنت مهتما بتعلم الربح من الانترنت في التسويق الالكتروني فمن المؤكد انك ستجد منتج جوجل سنايبر امامك ولهذا المنتج كثيرا من المسوقين حول العالم ولكن ليس الجميع استطاع ان يبيع المنتج والسؤال لماذا ؟

لو افترضنا ان اثنان من المسوقين العرب ارادوا التسويق لهذا المنتج وكان احداهما يدعى محمد والاخر احمد, وقام الاثنان بعمل مواقع الكترونية لتوجه الزائر للشراء وكان موقع محمد ذو نص قصير عنوانه الربح من الانترنت لعام 2015 وكتب بداخله اربح الان من الانترنت عن طريق جوجل سنايبر ووضع صور عن المنتج ثم وضع رابط التوجه للمنتج, اما احمد فكان قد انشا موقعه ووضع به نفس عنوان محمد ولكن احمد كتب نص شرح طويل ويشرح بالتفصيل عن هذا المنتج, وهنا اتوا نفس العشرة زوار الى موقعهم فمن بنظرك سيكسب عملية الشراء من خلاله فبالتأكيد سيكون احمد لانه خاطب العقل الباطن للزوار من خلال اسلوب الاقناع بالكلمات حيث اخبر الزائر انه
  1. جرب المنتج بنفسه
  2. وضع قيمة ارباحه من خلال هذا المنتج
  3. كتب تفصيليا عن استراتيجيات ستتعلمها انت اخي القاريء
  4. وضع اراء غيره من الافراد
اذا ان اردت بيع منتج من خلالك عليك بمخاطبة العقل الباطن بما يقنعه فمثله ان اراد احدا تعلم التسويق الالكتروني فعليك وضع كلمات تقنع العقل مثل تم تجربته مسبقا + ماذا تنتظر العرض محدود + استخدام صورة مقنعة جدا مثل كتاب عليه معلومات عن هذا المنتج ويوجد الكثير من الطرق, فقط تخيل نفسك زائرا لموقعك واكتب به ما يقنعك حقا في الشراء, واسوأ ما يمكن عمله او استخدامه هي كلمة انني لم اجرب او ان النتائج غير مضمونة للجميع فأي سلبية بطرح الموضوع لن تعطي فائدة ابدا الا اذا كانت حقيقية مثل ان تخبر ان هذا المنتج لن يفيد من يمتلكون سرعات انترنت بطيئة, او ان هذا المنتوج لن يفيد النساء.

الاستراتيجية الاخرى هي لمن يمتلك فرضا صفحات فيس بوك ويرغب بزيادة جمهور الصفحة , لو فكرت قليلا كيف ستحصل على الجمهور فانه سيكن من خلال ان يقوم شخص اخر بعمل مشاركة لمنشوراتك على صفحته الخاصة بالفيس بوك وهنا ستحصل على بعض اصدقاء هذا الذي شارك منشورك, ولكن كيف تقنعه بمشاركة منشورك, احدى الافكار ان تعلم ماذا يحب هذا الشخص وعقله الباطني ويمكنك فعل ذلك من خلال التوجه الى صفحته ومشاهدة منشوراته او ترى ماهي طبيعة عمله فمثلا ان كان يعمل في مجال المحاسبة قم بعمل منشور له علاقة بصفحتك وبعلم المحاسبة وهنا عندما يشاهده فعقله الباطن لانه يحب هذا الامر سيشارك هذا المنشور وطبعا كل هذه الامور تحتاج الى التركيز والصبر, وختاما لهذه التدوينة افضل خطوة لجذب العقل الباطن واقناعه بمحتواك هو تقديم الفيديو باسلوب مميز ومقنع مع استخدام الكلمات التي تسيطر على عقل المشاهد وتقنعه وحاول وضع نماذج مختلفة دائمة لان العقول تختلف في القرارات فكلمة اشتري الأن الكثير لا يحبها وهنا يمكنك استخدام اذا كنت ترغب بالشراء فانت المستفيد حيث الفرق بين الجملتين ان الاصرار الذي تخبر الزائر على اتخاذه بكلمة اشتري الان قد تولد الشكوك حول لماذا اصرارك هكذا اما حين تعطيه الخيار فيصدقك اكثر ومع تمنياتي بالنجاح والتوفيق للجميع.

شاهد هنا كيف خاطبت عقول الزوار عن منتج جوجل سنايبر والذي لم اكتب به اي معلومة بلا مصداقية , بل فعلا قمت بشراء المنتج وفعلا حققت ارباحا منه: الربح من الانترنت



AHMAD WAEL